الحاسي: إخراج عمال أجانب كانوا عالقين بمناطق الاشتباكات بالقوارشة

أعلن آمر تحريات القوات الخاصة «الصاعقة»، رئيس العرفاء فضل الحاسي، إخراج عمال وافدين بمنطقة القوارشة ببنغازي بعيدًا عن مناطق العمليات العسكرية.

وقال الحاسي لـ«بوابة الوسط»، الأربعاء، إن العمال الوافدين من جنسيات مصرية وتشادية وسودانية نقلوا خارج مناطق العمليات العسكرية، بعد أن علقوا في مناطق الاشتباكات، مؤكدًا أن حالتهم الصحية جيدة وسلموا إلى الجهات المختصة.

وأوضح أن سرية الهندسة العسكرية بالقوات الخاصة فككت عددًا كبيرًا من العبوات الناسفة والألغام الأرضية والمفخخات، أثناء تمشيط عمارات القوارشة الملونة بعد السيطرة عليها، الثلاثاء.

وأكد أنه «تم تكبيد تنظيم داعش والتشيكلات المسلحة المتحالفة معه خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، فضلاً عن فقدانهم لعدة مواقع استراتيجية كالعمارات الملونة التي كانت تعج بالقناصة، وكانت تستخدم كمراصد للتنظيمات الإرهابية».

وأضاف أن «مقاتلي التنظيم أصبحوا محاصرين من قبل قوات الجيش الليبي والوحدات المساندة لهم»، محذرًا المواطنين من الدخول إلى منطقة القوارشة والمواقع التي تمت السيطرة عليها مؤخرًا، حفاظًا على حياتهم بسبب العبوات الناسفة والمفخخات التي تركها التنظيم خلفه، مؤكدًا أنه سيتم إلقاء القبض على كل شخص يحاول الدخول إلى تلك المناطق وتتم إحالته إلى الجهات المختصة.