ناقلة ثانية تستعد لتحميل 420 ألف برميل من النفط الخام بميناء الحريقة

تستعد ناقلة نفط ثانية للدخول إلى ميناء مرسى الحريقة النفطي الليلة أو صباح غد الأربعاء، لتحميل 420 ألف برميل من النفط الخام عبر الميناء حسب أحوال الطقس، بعدما غادرت ناقلة أخرى الميناء ليلة البارحة محملة بـ603 ألف برميل في طريقها إلى إيطاليا.

وقال مدير عام ميناء الحريقة النفطي ومصفاة طبرق المهندس رجب سحنون لـ«بوابة الوسط» إن ناقلة النفط «Matilda» التي ترفع علم مالطا تستعد لدخول الميناء لتحميل 420 ألف برميل من الخام الليلة أو صباح الأربعاء حسب أحوال الطقس، مشيرا إلى أنها ستتجه إلى الزاوية.

وغادرت ليلة البارحة الناقلة «AEGEAN Freedom» الميناء محملة بـ603 ألف برميل من الخام إلى إيطاليا، وأوضح سحنون أن هذه الناقلات «تحصلت على إذن الشحن من المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس».

وتعود هذه الشحنتان لشركة الخليج العربي للنفط أكبر شركات النفط الليبية، وهى التي أعلنت الأيام الماضية تخفيض إنتاجها إلى 70 ألفا، بسبب إيقاف الإنتاج في حقل السرير النفطي مطالبين بتسييل الموازنة اللازمة لشراء قطع غيار المعدات ودفع ما على الشركة من مستحقات مالية.

وقال عضو لجنة الإدارة للعمليات والصيانة والمصافي ورئيس لجنة الطوارئ بشركة الخليج العربي للنفط، المهندس صلاح مسعود المنفي في وقت سابق إن الشركة تحصلت على جزء من السيولة التي كانت طلبتها من المؤسسة الوطنية للنفط، وتتواصل معها لتوفير باقي المبالغ المطلوبة حتى تشرع في إعادة تشغيل حقل السرير النفطي المتوقف وبالتالي العودة إلى معدلات الإنتاج السابقة.

وأفاد المنفي، في تصريح تلقته «بوابة الوسط» من المكتب الإعلامي لشركة الخليج العربي للنفط أمس الإثنين بأن المؤسسة الوطنية للنفط وعدت بتوفير جميع المبالغ المطلوبة التي من شأنها زيادة الإنتاج بالشركة إلى المستويات القصوى التي وصلت في شهر أبريل من العام الماضي إلى نحو 315 ألف برميل في اليوم.

المزيد من بوابة الوسط