عائلة الجازوي توجه استغاثة لرئيس الحكومة

وجهت عائلة الفنان سعد الجازوي نداءً إنسانيًّا، الثلاثاء، إلى رئيس حكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، والمنظمات الحقوقية وطالبتهم بتحمل مسؤوليتهم، وسرعة التدخل لإنقاذ حياة الفنان الجازوي.

يذكر أن الجازوي اختفى منذ صباح الأحد في ظروف غامضة، فيما وجه زوج ابنته محمد موسى استغاثة لكل الجهات الرسمية لكشف ملابسات اختفاء الفنان الذي خرج من بيته في طريق المطار «كوبري الفروسية» في العاشرة

والربع صباحًا متوجهًا إلى وسط البلاد، وبعدها انقطعت كل السبل للاتصال به، إذ أن هاتفه الشخصي مغلق.

ويضيف موسى: «نوع السيارة التي كان يستقلها سعد الجازوي كيا ريو 2013 اللون بني رقم اللوحة 5- 1144521».

الممثل سعد الجازوي من مواليد مدينة بنغازي العام 1956، حصل على دبلوم في معهد ابن منظور للمعلمين.

وأول عمل مسرحي له كان بمدرسة باب بن غشير، ضمن النشاط المدرسي. التحق في بدايته بالفرقة القومية، وكان أول عمل له «العسل المر»، وقدم للمسرح: «حلم الجيعانين» و«الينابيع» و«بشرى» وغيرها.
وقدم للشاشة: «جمر السنين» و«السوس» و«كلمة حب» وغيرها، كما اشتهر رفقة زميله الفنان فتحي كحلول بتقديم المنوعة الرمضانية «اللمة والشاهي واللوز».

وقدم العديد من الأغاني الاجتماعية ضمن المنوعات الرمضانية، كما قدم أغنية للأطفال بعنوان «إحنا صغار وأنولو كبار».

وأكد الفنان جمال محمد النويصري اتصاله بزوجة الجازوي التي بدورها نفت أن تكون العائلة تلقت أي اتصال بخصوص زوجها، كما وضع الفنان فتحي الكحلول رفيق درب الجازوي، وعبر صفحته الشخصية على موقع التواصل «فيسبوك» رقم (0925091169) للتواصل وتزويد العائلة بأي معلومة.

يشار الى أن العاصمة الليبية طرابلس سُـجِّل فيها أكثر من 700 حالة اختطاف خلال سنة 2015م وسط صمت مطبق من القنوات الإعلامية القابعة في المدينة والمنظمات الحقوقية المحلية والدولية.

المزيد من بوابة الوسط