نشطاء من بنغازي يقدمون ثلاثة مقترحات خاصة بملف الجرحى

قدم نشطاء من منظمات مجتمع مدني في مدينة بنغازي، اليوم الاثنين، ثلاثة مقترحات خاصة بملف الجرحى منذ العام 2011، خلال اجتماع عقدوه بمقر اللجنة الطبية بمنطقة الرويسات.

وأوضحت رئيسة مجلس إدارة مؤسسة لبيك وطني للأعمال الخيرية سعاد الغزالي أن الاقتراحات التي ناقشها المشاركون في الاجتماع تمثلت في إنشاء مستشفى عسكري تأهيلي بمدينة بنغازي، ونقل المكتب الخاص بجرحى الحرب والمتضررين منها إلى بنغازي، وتحديد الجهات ذات الصلة بالاختصاص للتواصل معها.

وأضافت الغزالي أن ملف الجرحى «ملف إنساني استغل من ضعاف النفوس وصرفت الملايين من الدولارات على الكثيرين الذين تلقوا العلاج في الخارج ممن هم ليسوا من جرحى الحرب»، وأكدت أن الجهات المسؤولة «لم تتحرك لمواجهة هذا الفساد».

وذكرت الغزالي أن المجتمعين تطرقوا أيضًا إلى مشروع بناء مساكن جاهزة لنازحي تاورغاء وسط اﻷرض المحيطة بالمدينة الرياضية، وأكدوا على ضرورة التواصل مع وزير الحكم المحلي والمجلس البلدي بنغازي والشركة المتعاقد معها، لمعرفة آلية وإجراءات التعاقد لهذا المشروع.

وشددت الغزالي على أن النشطاء «لا يعارضون بناء مساكن لكل النازحين سواء نازحي تاورغاء أو نازحي بنغازي، ولكن ما يهمهم هو اختيار المكان المناسب لهذه المشاريع».

وحضر الاجتماع نشطاء من مؤسسات المجتمع المدني من مؤسسة لبيك وطني، ومؤسسة الاتحاد النسائي، وجمعية ليبيا، واتحاد النازحين، ومنظمة استبشروا، ومنظمة منبر المرأة، وصندوق التضامن، واللبنة الحقوقية، ومندوب عن أهالي تاورغاء.

المزيد من بوابة الوسط