اجتماع في البيضاء يبحث أسباب تأخر شحنات الأدوية

عقد اليوم الإثنين بمقر هيئة الرقابة الإدارية بمدينة البيضاء اجتماع خصص لبحث أسباب التأخير في شحنات الأدوية والمستلزمات الطبية، التي يجري استيرادها من الخارج.

وضم الاجتماع كلاً من رئيس هيئة الرقابة الإدارية عبدالسلام الحاسي، ووزير الصحة بالحكومة الموقتة الدكتور رضا العوكلي، ومديري مكاتب مركز الرقابة على الأغذية والأدوية بالمنطقة الشرقية، ومدير إدارة الصيدلة بوزارة الصحة، ورئيس جهاز الإمداد الطبي والمدير المالي لمركز السكري بالبيضاء، والمدير الإداري لمركز السكري ببلدية المرج.

واستعرض المجتمعون أسباب مشكلة التأخر في الإفراج عن شحنات الأدوية المستوردة، وأسباب تأخير الشركات الموردة في إحالة المستندات الخاصة بشحنات الأدوية إلى الجهات المختصة، وكذلك عدم وجود التواصل الدائم بين الجهات المختصة.

واتفق المجتمعون في نهاية الاجتماع على عقد اجتماعات دورية بين مركز الرقابة على الأغذية والأدوية، وإدارة الصيدلة بوزارة الصحة وجهاز الإمداد الطبي؛ لوضع حلول لكافة القضايا العالقة فيما يخص شحنات الأدوية، التي وصلت والتي ستصل لتفادي التأخر في وصولها للمواطن.

كما جرى الاتفاق على الإفراج عن شحنة الأنسولين التي جرى استيرادها من دولة الإمارات العربية المتحدة ووصلت الأيام الماضية، وذلك بعد استيفاء كافة المستندات الخاصة بها.

المزيد من بوابة الوسط