العشرات يتظاهرون أم قاعدة «أبو ستة» احتجاجا على «التّدخل الأجنبي»

تظاهر العشرات من المواطنين أمام وزارة الخارجية في طرابلس، مساء اليوم الجمعة، للمطالبة باسقاط المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.

وهتف المتظاهرون، الذين انتقلوا إلى الاعتصام أمام القاعدة البحرية أبو ستة، الذي كان يتّخذ منه المجلس الرئاسي مقرّا له ضدّ المجلس على خلفية الكشف عن مقتل عناصر فرنسية شرق البلاد الأسبوع الماضي.

ووجّه بعض المتظاهرين حديثهم إلى رئيس المجلس الرئاسي فائز السرّاج، قائلين: أنت من سمحت للإحتلال الاجنبي بضرب بلادنا.

وهاجم المفتي السّابق الصّادق الغرياني المجلس الرئاسي، واتهمه بدعم «التدخل الأجنبي والبغاة»، ودعا «الثوار» إلى التوقف عن حماية المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق. وقال الغرياني، الذي كان يتحدث خلال لقائه مع قناة «التناصح» في 20 يوليو الجاري، «أطلب من جميع الثوار، الحفاظ على الثورة وعدم حراسة هذه الحكومة»، في إشارة إلى حكومة الوفاق الوطني. وأضاف: «أدعو كل مَن أعان في إدخال حكومة الوصاية إلى الرجوع إلى الجادة» معتبرًا أن المجلس الرئاسي بدعم «الأجنبي» ويدين «سرايا الثوار الذين يدافعون عن بنغازي ودرنة ويصفونهم بالإرهاب».