«الصاعقة»: الفرنسيون المقتولون في المقرون مستشارون عسكريون

صرح عضو في القوات الخاصة «الصاعقة» بأن «الفرنسيين الثلاثة المقتولين هم مستشارون عسكريون، وكانوا في طائرة ضمن مهمة استطلاعية»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وقال مسوؤل عسكري آخر إن «الطائرة اُستُهدفت على الأرجح من جماعات إسلامية في منطقة المقرون، على بعد نحو 65 كلم غرب بنغازي».

وفي السياق ذاته أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن العسكريين الفرنسيين الثلاثة الذين لقوا حتفهم في ليبيا كانوا ينفذون «عمليات استخباراتية محفوفة بالمخاطر، وكانوا في مهمة خاصة في ليبيا».