تواصل الاجتماع الأمني بتونس لإعادة هيكلة الجيش الليبي

واصل المجلس الرئاسي وعدد من الشخصيات الأمنية اجتماعهم الأمني المنعقد في تونس العاصمة لليوم الثاني على التوالي، لبحث المقترح المقدم من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بشأن إعادة هيكلة الجيش الليبي وإعادة تنظيمه.

كما بحث الاجتماع الطرق التي يمكن من خلالها تأمين العاصمة طرابلس، وحل الميليشيات التي تسيطر عليها.

وعلمت «بوابة الوسط» أن جلسات اليوم الأول للاجتماع ناقشت عددًا من المحاور المهمة، من بينها تقييم الحالة التنفيذية للترتيبات الأمنية، ورؤية وغرض تلك الترتيبات وما تحقق منها والتحديات التي تحول دون التنفيذ، ومدى مساهمة تلك الخطوات في تحقيق بنية أمنيّة موقتة، فضلاً عن الخيارات المتاحة لتعزيز الهيكل التنظيمي للجيش الليبي.

وتطرق الاجتماع إلى الرؤية المتعلقة بمدى الاستفادة من عمليات مكافحة تنظيم «داعش» بالعراق وسورية لتحقيق هيكل مشترك للتنسيق بين الشرق والغرب، بالإضافة إلى استعراض رؤية تأمين طرابلس بهدف تثبيت دعائم الدولة، واستراتيجية ضمان التزام الجماعات المسلحة بالترتيبات الأمنية، وكيفية المضي قدمًا في إدماج قادة تلك الجماعات وتفعيل آلية الرصد والتحقيق والإطار القانوني لتفعيل الترتيبات الأمنية.

المزيد من بوابة الوسط