كجمان لـ«بوابة الوسط»: المجلس الرئاسي يسير على حقل من الألغام

وصف نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، عبد السلام كجمان، عمل المجلس بـ«مثل الذي يسير على حقل من الألغام»، مشيرًا إلى أن بعض الاستحقاقات «يعتليها الكثير من الصعوبات والكثير من المعوقات» سواء كان على الصعيد السياسي أو العسكري أو الأمني أو الاقتصادي أو الخدمي.

وقال نائب رئيس المجلس الرئاسي عبد السلام كجمان، في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط» الأحد: «إن المجلس الرئاسي عقد الكثير من الاجتماعات مع عدة جهات فور دخولنا إلى طرابلس كمصرف ليبيا المركزي وزارة المالية ومؤسسات المجتمع المدني، ولكن هناك خطوات حثيثة جيدة في الملف الاقتصادي لإيجاد حل في مشكلة شح السيولة وإعادة تصدير النفط».

وأضاف رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني: «ما تطرقنا إليه من نقاط عديدة في طريق الحوار كإشارات أن المجلس تعثر أو هناك بطء في أداء المجلس.. أنا وأعضاء المجلس نشعر بأننا نسير على حقل من الألغام بالتالي لا بد أن نحترز من كافة الخطوات التي سوف تقوم بها».

وحول منح الثقة لحكومة الوفاق قال عبدالسلام كجمان: «المجلس الرئاسي عندما شكل الحكومة أقدم على خطوة جريئة وخطوة كنا مطالبين بها، وحصلت هناك عرقلة من بعض الأطراف داخل مجلس النواب لمنح الثقة رغم أنه منح الثقة لعدد 101 من أعضاء مجلس النواب»، مشيرًا إلى أن الحديث دائمًا يجري «حول منح الثقة وأداء القسم والحسم القانوني لحكومة الوفاق الوطني»، مؤكدًا أن مجلس النواب «هو الجسم التشريعي الموجود حاليًا لا شك في ذلك».

وتابع كجمان بالقول: «نحن لا نلوم مجلس النواب بقدر ما نريد أن نكمل مسيرة هذا الاتفاق السياسي: مجلس النواب وحكومة الوفاق ومجلس الدولة، واستعرضنا تلك النقاط ويجب الجلوس المتكرر حتى يمكن أن نسير بالوطن إلى الأمام».

وأكد نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، عبد السلام كجمان، «أن طريق الحوار كان واضحًا بأن يكون داعمًا للاتفاق السياسي سواء الموقعين أو غير الموقعين وهذه بادرة طيبة، وأكدوا أنهم حريصون جيدًا على الاتفاق، كانوا واضحين وجادين».

المزيد من بوابة الوسط