لجنة الحوار تجتمع في تونس غدًا بحضور «الرئاسي»

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الجمعة، أن أطراف الحوار السياسي الليبي ستعقد اجتماعًا تشاوريًا في العاصمة التونسية يومي السبت والأحد.

وقالت البعثة الأممية إن الاجتماع سيناقش آخر التطورات في ليبيا بما في ذلك العقبات التي تواجه تنفيذ الاتفاق السياسي الليبي. منوهة إلى أنها تقوم بتيسير عقد هذا الاجتماع.

وأشارت البعثة في بيان أن الاجتماع التشاوري سيعقد في فندق جولدن توليب في قمرت بتونس، وسيبدأ يوم السبت الموافق 16 يوليو الجاري على تمام الساعة 10:00 صباحاً.

وعلمت «بوابة الوسط» أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني سيشارك في الاجتماعات التشاورية للجنة الحوار التي ستستمر على مدار يومين في تونس.

وقال مبعوث الأمم المتحدة مارتن كوبلر في حواره مع «الوسط» أمس الخميس، إن الدعوات أرسلت لأعضاء الحوار الليبي، وسيحضر الجميع إلى تونس لمناقشة القضايا الراهنة وكيفية الخروج من المأزق الحالي، وما الرؤية المستقبلية.

وأضاف كوبلر أن الاجتماع التشاوري لأطراف الحوار سيناقشون الاتفاق السياسي بما في ذلك المجلس الرئاسي، مؤكدًا أن الاتفاق السياسي الليبي سيكون موجهًا للعملية، وأن الأشياء الأساسية التي يجب أن تحدث هي أن يعود المقاطعون من المجلس الرئاسي إلى المشاركة وأن يبدأ الوزراء أعمالهم.

وشدد المبعوث الأممي إلى ليبيا في حواره على ضرورة ألا تمسك العملية السياسية الشعب الليبي كرهائن، وقال إن «الشعب الليبي يريد الأمن؛ من أجل أن تعمل المستشفيات والكهرباء وتتوفر سيولة في البنوك الآن وليس بعد خمس سنوات، وهي مهمة الحكومة.

ووقع أطراف الحوار الليبي في 17 ديسمبر 2015 في مدينة الصخيرات المغربية على الاتفاق السياسي بحضور ممثلين دوليين وإقليميين.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط