بيان من إدارة «بوّابة الوسط»

تتابع إدارة موقع «بوّابة الوسط» منذ فترة تكرّر حالات السّطو على ما تنشره من قصص، استقاها مراسلوها من مصادرهم الخاصة، من قبل بعض المواقع الإخباريّة والقنوات التلفزيونية والصّحف ووكالات الأنباء، التي تتعمّد حذف المصدر الأصلي لتلك القصص وهو «بوّابة الوسط»، وتنشر المحتوى على طريقة (قص- لصق)، تارة، وتارة أخرى التلاعب بالصياغة للتمويه عن فعل السّرقة، رغم أن القصص المسطو عليها تكون غالبا مستقاة من أمكنة نائية، لا وجود لمراسلين صحفيين فيها عدا مراسل «بوّابة الوسط»، ولعلّ آخر هذه القصص هي التغطية الحصرية المصورة لـ «العثور على مقبرة جماعية جنوب النوفلية» التي نقلها مراسل الموقع من عين المكان معزّزًا قصّته بصور حصريّة أيضًا، نشرت مختومة بشعار مائي يحمل اسم الموقع.

وتستغرب إدارة موقع «بوّابة الوسط» أن تنجرّ وكالة أنباء عريقة نكنّ لها الاحترام إلى هذا السّلوك الذي يتنافى مع أصول المهنة وأخلاقيّاتها، ونستنكر ذلك حين يتكرّر هذا السّلوك من الوكالة نفسها، وينسحب هذا الاستنكار على الآخرين الذين ينقلون عنها القصص المسطو عليها، وينسبونها في الغالب إلى (وكالات)، وأحيانًا ينشرونها دون مصدر في خرق أيضًا للأصول والعرف المهني.

وإذا تلفت إدارة «بوّابة الوسط» انتباه المعنيين إلى أنها تحتفظ بعيّنات من المواد أو القصص المسطو عليها من موقعها، فهي تحذر من أنها ستضطرّ إلى نشر هذه العيّنات، وفضح أصحابها وبحث سبل مفاضاتهم، وتعميم ذلك على المنظمات ذات العلاقة.

ونكتفي بنشر هذا النموذج من العينات المسروقة من «بوابة الوسط».

المزيد من بوابة الوسط