وزير الداخلية يصدر قرارًا جديدًا حول تأمين طرابلس الكبرى

قرر وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، العارف صالح الخوجة، إنشاء غرفة أمنية مشتركة لتأمين وحماية طرابلس الكبرى، يكون من مهامها إنشاء البوابات والتمركزات الأمنية بمداخل العاصمة، وتسيير الدوريات الأمنية ووضع الخطط اللازمة لتأمين العاصمة، على أن يكلف أحد ضباط هيئة الشرطة رئيسًا للغرفة بقرار من وزير الداخلية.

وحدد القرار رقم «156» لسنة 2016م، النطاق الإداري لمديريات الأمن الواقعة في نطاق مدينة طرابلس الكبرى، على أن يصدر وزير الداخلية قرارًا بالهيكل التنظيمي للغرفة، كما يشكل عدد اللجان المساعدة لأعمال الغرفة.
وشدد القرار على أن تكون قوة الغرفة الأمنية المشتركة تحت الإشراف المباشر للسيد وزير الداخلية، على أن تنسق مع مديريات الأمن الواقعة في نطاقها وتتعاون مع كافة الأجهزة الأمنية الأخرى.

وشهدت بعض شوارع وأحياء طرابلس يومي الثلاثاء والأربعاء إغلاقًا للطرق وإشعال النيران في إطارات السيارات، احتجاجًا على انقطاع الكهرباء لساعات طويلة وصلت إلى 20 ساعة في بعض مناطق العاصمة.

وجرى إغلاق الطريق السريع، وشوارع في سوق الجمعة وهو من أكبر أحياء العاصمة، بالإضافة إلى أحياء قرقارش وحي الأندلس ووصلت الاحتجاجات إلى ضواحي العاصمة في بلدة العلوص شرق طرابلس، حيث تشهد العاصمة طرابلس ومدن المنطقة الغربية مثل سرت وزليتن والخمس والزاوية وزوارة وصبراتة والزنتان انقطاعًا مستمرًّا، وصل إلى 20 ساعة متواصلة.

وأكد أحد مهندسي شركة «ليبيانا» للهاتف المحمول، أن مسلحين اقتحموا مقر الشركة الرئيسي في منطقة بوستة بطرابلس، ظهرالثلاثاء الماضي، لقطع الخدمة عن المدن التي لم تطرح الشركة العامة للكهرباء فيها الأحمال، وقال لـ«بوابة الوسط»، إن سيارات مسلحة يستقلها أشخاص محسوبون على منطقة سوق الجمعة اقتحموا مقر الشركة الرئيسي، وأطلقوا الأعيرة النارية على المكاتب المطلة على موقف السيارات بشركة «ليبيانا» للهاتف المحمول، وأخرجوا الموظفين من المقر وحاولوا دخول المقسم.

وأشار قرار، وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، العارف صالح الخوجة، إلى أن الأعضاء الذين يجري تكليفهم يكونون من الإدارة العامة للأمن المركزي وجهاز المباحث الجنائية، وجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية والإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، والإدارة العامة للتفتيش والمتابعة والمديريات الواقعة في نطاق الغرفة، ومكاتب الشؤون الأمنية بالمجالس البلدية الواقعة في نطاق الغرفة الأمنية.