لجنة «برلمانية - بلدية» مشتركة في الجنوب لحلحلة مشاكل المنطقة

عقد مجلس سبها البلدي، الأربعاء، جلسة ضمت الجهات الرسمية في المدينة لمناقشة الأوضاع الأمنية وسبل دعم الاستقرار. وشكل أعضاء مجلس النواب عن المدينة والمجالس البلدية في الجنوب لجنة مشتركة للعمل على حلحلة المشاكل التي تعانيها المنطقة، خصوصًا التحديات الأمنية والصحية والخدمات ونقص السيولة.

وحضر الجلسة أعضاء مجلس النواب عن مدينة سبها: أحلام اللافي وفاطمة أبوسعدة وأحمد الشارف ومحمد اعريفه ومحمد حسن الحضيري، ومدير أمن سبها العقيد محمد بشر، ومدير الخدمات الصحية بسبها الدكتور يونس الرقيق، إلى جانب عميد البلدية ،حامد الخيالي، والأعضاء صالح بدر وأميمة بشير وإبراهيم محرز وغدفي أبوسعدة.

وشرح العقيد محمد بشر العراقيل التي تواجه عمل رجال الأمن، مشيرًا إلى انعدام الإمكانات مثل السيارات والأجهزة والتجهيزات التي تمكن رجل الشرطة من العمل.

وتطرق بشر إلى عدم تفعيل السجون كإشكالية تعرقل إرساء دعائم الأمن في المدينة، بالإضافة إلى مشكلة تعيينات عناصر الشرطة من دفعات 2014 و2015 و آخرها دفعة في 2016.

واستمع أعضاء مجلس النواب عن مدينة سبها إلى المشاكل الصحية والطبية من قبل الدكتور يونس الرقيق مدير الخدمات الصحية بسبها.

وذكر عضو مجلس النواب عن مدينة سبها، أحمد الشارف، لـ«بوابة الوسط» أن هذا الاجتماع هو الثاني خلال أسبوع في المجلس البلدي، وجرى تشكيل لجنة من قبل أعضاء مجلس النواب وأعضاء المجالس البلدية في الجنوب للعمل كفريق واحد لحلحلة المشاكل التي تعانيها المنطقة، خصوصًا التحديات الأمنية والصحية والخدمات ونقص السيولة.

المزيد من بوابة الوسط