«العليا للإفتاء» ترد على «هيئة علماء ليبيا»: الغرياني مُجرم‎

ردت اللجنة العليا للإفتاء بهيئة الأوقاف والشؤون الإسلامية التابعة لـ«الحكومة الموقتة» على بيان هيئة علماء ليبيا التي دافعت عن الشيخ الصادق الغرياني قائلة إن الغرياني «مُجرم».

ورأت اللجنة، في بيان اطلعت عليه «بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، أن هيئة علماء ليبيا قد دافعت عن الغرياني بـ«الباطل»، وأنها قد نفت «عنه تحريضه على اقتتال الليبيين، وتحريضه على مهاجمة بنغازي، ونفوا عنه أنه من جماعة الإخوان المسلمين».

واعتبرت اللجنة العليا للإفتاء، في بيانها، أن كل ما نفته هذه الهيئة عن الغرياني «ثابت عليه»، وقالت: «فهو من حرض على محاصرة المؤتمر الوطني، وهو من حرض على اجتياح بني وليد، وهو من حرض على مهاجمة ورشفانة، وهو من حرض على مجزرة غرغور، وتحريضه على بنغازي ونصره للخوارج أكثر من أن يُحصى».

وحذرت اللجنة العليا للإفتاء من هيئة علماء ليبيا واصفة إياها بأنها «إخوانية مشبوهة» وأيضًا من «المدعو الصادق الغرياني ومن نحا نحوهم»، بحسب البيان، مضيفةً أن ذلك من باب «النصح للمسلمين».

كلمات مفتاحية