سكان المناطق المحررة بمحيط سرت يعيشون أوضاعًا معيشية صعبة ونقصًا في المياه والدواء

أكد مصدر محلي أن سكان المناطق المحررة بضواحى مدينة سرت الجنوبية والشرقية يعانون أوضاعًا معيشية صعبة، من أهمها النقص الكبير في مياه الشرب والخدمات الصحية، مشيرًا إلى أن تنظيم «داعش» قام بالاستيلاء على جميع الأدوية والمستلزمات الطبية التي كانت موجودة في الصيدليات الخاصة.

وقال المصدر ذاته لـ«بوابة الوسط» الأربعاء إن «سعر جالون مياه الشرب سعة 7 لترات وصل إلى دينارين بدلاً عن دينار واحد، وفي الوقت الذي يعاني فيه المواطن في تلك المناطق من عدم توافر السيولة المالية إضافة إلى افتقارهم لاحتياجاتهم اليومية مثل غاز الطهى والبنزين لسياراتهم مما سبب العجز في تحركهم من مكان لآخر وخاصة نقل مرضاهم وخاصة نسائهم فى حالات الوضع».

وأشار المصدر إلى أن الإمداد الطبى بالمرافق الصحية القروية معظمها مقفلة نظرًا لعدم وجود الإمكانات الطبية والأطباء الذين فروا منذ عام وأكثر معظمهم أجانب إضافة إلى انتشار الأمراض والأوبئة.

المزيد من بوابة الوسط