ليبي يقصد أوروبا بزورق مطاطي لعلاج ابنته

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصورًا يظهر فيه المواطن عبدالحكيم الشائبي وابنته ساجدة على متن زورق مطاطي ينطلق من أحد شواطئ مدينة صبراتة قاصدًا السواحل الأوروبية.

وبحسب مصدر مقرب فإن الشائبي قرر بصحبة عدد من أصدقائه في قارب آخر، التوجه إلى أوروبا بحرًا ليلة الثلاثاء، عقب عودته من تركيا وفشل علاج ابنته من مرض تكسر الصفائح الدموية، وبعد أن عجز عن الحصول على تأشيرة السفر إلى ألمانيا، لم يجد الشائبي حلاً غير اشتراء قارب مطاطي وضع عليه ابنته وتوجه إلى أوروبا.

وأكد المصدر أن الشائبي وصل بخير إلى إيطاليا بعد رحلة دامت أكثر من 30 ساعة وأدخل ابنته ساجدة أحد مستشفيات كاتانيا شرق جزيرة صقلية، بعد أن استقبلتهما بارجة إيطالية في البحر الأبيض المتوسط.

المزيد من بوابة الوسط