ليبيا في الصحافة العربية (الجمعة 24 يونيو 2016)

اهتمت الصحافة العربية الصادرة، اليوم الجمعة، بما تشهده الأراضي الليبية من مواجهات عسكرية مع تنظيم «داعش» الإرهابي، في وقت عقدت حكومة الوفاق الوطني أولى اجتماعاتها في مدينة طرابلس.

غارات على مواقع «داعش»
وأوردت جريدة «الحياة» اللندنية، أن سلاح الطيران التابع لقوات حكومة الوفاق الوطني في ليبيا شن أمس، سلسلة غارات استهدفت مواقع لتنظيم «داعش» في مدينة سرت.ونقلت الجريدة عن عضو المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص» العسكرية الهادفة إلى استعادة مدينة سرت (450 كيلومترًا شرق طرابلس) من التنظيم المتطرف، رضا عيسى، إن «سلاح الطيران التابع لقواتنا شن اليوم سلسلة غارات استهدفت مواقع متفرقة لداعش في وسط سرت». وأضاف: «تقوم فرق الهندسة العسكرية حاليًا بتفكيك الألغام والمتفجرات التي زرعها داعش إفساحًا في المجال أمام قواتنا البرية لتواصل تقدمها في محاور مختلفة من المدينة».

وأطلقت القوات الحكومية في مايو الماضي عملية «البنيان المرصوص»، وحققت تقدمًا سريعًا في الأسابيع الأولى من العملية قبل أن يتباطأ هذا الهجوم مع وصول القوات إلى مشارف المناطق السكنية التي يسيطر عليها «داعش».

ويتحصن مسلحو التنظيم في منازل المدينة الخاضعة لسيطرتهم منذ يونيو 2015 ويستخدمون القناصة والسيارات المفخخة والعبوات الناسفة والهجمات الانتحارية لمنع تقدم القوات الحكومية.اجتماع حكومة الوفاق
إلى ذلك، ذكرت جريدة «الخليج» الإماراتية، أن حكومة الوفاق عقدت اجتماعها الموسع الأول، منذ دخولها إلى طرابلس نهاية مارس الماضي.

وقالت الحكومة، في بيان نشرته على صفحتها في موقع «فيسبوك»، إن مجلس الوزراء عقد «اجتماعه التشاوري الأول لسنة 2016 في مدينة طرابلس» برئاسة فائز السراج. ونشرت الصفحة صورًا للسراج مترئسًا الاجتماع.

وأكد السراج في مستهل الاجتماع على «أهمية المرحلة التي تمر بها البلاد والمسؤولية الملقاة على عاتق الحكومة»، وأنه جرى الاتفاق على أن يقدم الوزراء برامج عمل تفصيلية «مرتبطة بجداول زمنية محددة».

هجوم «داعش»
أما جريدة «الشرق الأوسط» السعودية، فأوردت عن قوات «البنيان المرصوص» أنها صدت٬ فجر اليوم الجمعة٬ هجومًا مضادًا لتنظيم «داعش» في مدينة سرت٬ بعدما خاضت معه اشتباكات «عنيفة جدًا» استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وأوضحت القوات الحكومية في بيان (تلقت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه) أن الاشتباكات وقعت في شمال مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس) قرب الطريق الساحلي٬ من دون أن تشير إلى وقوع إصابات في صفوفها جراء هذه الاشتباكات.وقالت في بيانها: «قواتنا تصد هجومًا لـ (داعش) باتجاه محور البحر بعد فجر الجمعة٬ في اشتباكات عنيفة جًدا استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة والثقيلة ما أجبر (داعش) على الانسحاب».

وأضافت أن الاشتباكات أدت إلى مقتل عشرة على الأقل من عناصر التنظيم المتطرف٬ مشيرةً إلى أن «هدوءًا حذرًا يسود الجبهات»٬ في سرت٬ منذ انتهاء الاشتباكات.

وأعلنت حسابات قريبة من التنظيم المتطرف على موقع «تويتر» أن مجموعات تابعة له فجّرت أمس، عبوتين ناسفتين في تجمع للقوات الحكومية في شرق سرت، كما أحرقت دبابة وأسقطت طائرة استطلاع.

المزيد من بوابة الوسط