هيئة المبادرة الوطنية تطالب المجلس الرئاسي بالتدخل الفوري في «القره بولي»

طالبت هيئة المبادرة الوطنية المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني تحمل مسؤولياته، والتدخل الفوري لوقف أعمال العنف الدامية التي تشهدها بلدة القره بولي، وفتح تحقيق حول الأحداث الجارية، وملاحقة ومحاسبة المتورطين فيها.

وقالت الهيئة في بيان ليل الثلاثاء: «في الوقت الذي تدعو فيه الهيئة الأطراف كافة إلى التهدئة والوقف الفوري لأعمال العنف والاقتتال وتأمين أرواح المواطنين المسالمين، فإنها تدين الأطراف المسببة في هذه الأفعال غير المسئولة، والتي سقط ضحيتها ما يقارب 28 شهيدًا وعشرات الجرحى».

وقتل 29 شخصًا على الأقل وأصيب عشرات بجروح في انفجار مخزن للسلاح في بلدة القره بوللي قرب العاصمة طرابلس الثلاثاء، بحسب ما أفاد مسؤول أمني ومصدر طبي رسمي لوكالة «فرانس برس»، وقال مسؤول أمني في القره بوللي (70 كلم شرق طرابلس) إن «مسلحين من أهالي المنطقة اقتحموا مخزنًا للسلاح يعود إلى إحدى الجماعات المسلحة الناشطة في المنطقة والتي تنتمي إلى مدينة مصراتة» (200 كلم شرق طرابلس)، وأضاف: «وقع انفجار كبير في المخزن لم تتضح أسبابه بعد، لكن من المرجح أن تكون الجماعة التي كانت تسيطر عليه قد فخخته قبل أن تغادره».

وأكدت الهيئة أنها تتابع بانزعاج شديد الأحداث الدامية التي تشهدها بلدة القره بولي، وتتقدم الهيئة بأحر التعازي والمواساة لأهالي الشهداء من منطقة القره بولي الذين سقطوا نتيجة هذه الأحداث المؤسفة.

المزيد من بوابة الوسط