اجتماع أمني للرئاسي مع البرغثي والطويل لتوحيد الغرف العسكرية

ناقش المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني تطورات الأوضاع على الجبهات، وسير العمليات العسكرية لتحرير سرت وآليات الحسم السريع للمعركة.

وقال مصدر مطلع لـ«بوابة الوسط» الثلاثاء إن رئيس المجلس الرئاسي المكلف، موسى الكوني، ترأس الاجتماع بحضور وزير الدفاع المكلف العقيد المهدي البرغثي، ورئيس لجنة الترتيبات الأمنية العميد ركن عبدالرحمن الطويل؛ وقادة غرف العمليات العسكرية المناط إليها قتال تنظيم «داعش»، في اجتماع مطول بالعاصمة طرابلس الثلاثاء، حضره الأعضاء أحمد معيتيق وعبدالسلام كاجمان وأحمد حمزة.

وأضاف المصدر: «إن المجتمعين تناولوا تفاصيل الإنجازات العسكرية التي حققتها قوات البنيان المرصوص ضد داعش حتى الساعة، والتقدم الاستراتيجي المهم الذي تمكنت من خلاله تطويق داعش بسرعة كبيرة»، وأوضح المجتمعون أن المحاور القتالية كافة على هذه الجبهات «في تقدم مستمر، مع تأمين سريع للمناطق. ولم يبق إلا بعض الجيوب المتحصنة بالعمارات السكنية، ومباني الجامعة أو قاعة واقادقو، وأن وجود السكان المدنيين وحرصهم على سلامتهم، هو ما يعيق الحسم السريع في هذه الجبهات».

وقد رفع المجتمعون للرئاسي رغبتهم في «توحيد الغرف العسكرية، والقوات المساندة لها من الثوار، تحت لواء غرفة قيادة موحدة الأمر الذي من شأنه أن يسمح بالتنسيق بين الجبهات لمختلف العمليات العسكرية والإسراع استراتيجيًا بتحرير المدينة».

المزيد من بوابة الوسط