كوبلر يعرب عن صدمته من أحداث القره بوللي ويدعو لضبط النفس

أعرب مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، عن بالغ صدمته وحزنه بسبب أعمال العنف التي شهدتها منطقة القره بولي شرق طرابلس اليوم الثلاثاء، داعيًا الجميع إلى ضبط النفس واحترام قدسية شهر رمضان.

وأسفرت الاشتباكات التي شهدتها منطقة القره بوللي عن انفجار مخزن للذخيرة، مما أدى إلى مقتل 29 شخصًا على الأقل، وفق مصادر أمنية وطبية تحدثت إلى «فرانس برس».

وغرد كوبلر عبر حسابه على موقع «تويتر» معبرًا عن شعوره قائلاً: «مصدوم وأشعر بالأسى إزاء تقارير عن العنف والخسائر في الأرواح في طرابلس الليلة. أحث جميع الأطراف على ضبط النفس واحترام قدسية هذا الشهر الفضيل».

وقال مسؤول أمني في القره بوللي لـ«فرانس برس» إن «مسلحين من أهالي المنطقة اقتحموا مخزنًا للسلاح يعود إلى إحدى الجماعات المسلحة الناشطة في المنطقة والتي تنتمي إلى مدينة مصراتة».

وأوضح المصدر الأمني أن اقتحام المخزن جاء على خلفية اشتباكات شهدتها القره بوللي اليوم الثلاثاء بين مسلحين من أهالي المنطقة وعناصر الجماعة المسلحة، بعدما قام بعضها «بسرقة محل للمواد الغذائية».

وقال مدير مكتب العلاقات بالمجلس البلدي القره بوللي، محمد الصيد، في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن «هناك مساعي حثيثة من قبل حسين أبوغنيمة عميد بلدية القره بوللي وبعض عمداء البلديات المجاورة لوقف هذه الاشتباكات».

المزيد من بوابة الوسط