مواطنون بسبها يشتكون تردي المعيشة في رمضان

اشتكى مواطنون في سبها من ارتفاع الأسعار وقلة السيولة وتردي الأوضاع المعيشية، خصوصًا في شهر رمضان المبارك، إلى جانب انقطاع التيار الكهربائي المتكرر بالمدينة.

مراسل «بوابة الوسط» تجول في بعض المحال التجارية وسوق الخضار بمدينة سبها والتقى عددًا من المواطنين.

وقال المعلم المتقاعد، حبيب فرحات، إن الأسعار ارتفعت بصورة مبالغ فيها، بداية النصف الثاني من رمضان، خصوصًا الخضراوات التي نعتمد عليها في هذا الشهر، وقال: «الوضع لا يطاق في ظل ارتفاع الأسعار وقلة السيولة النقدية بالمصارف».

بينما أوضح ميلاد حدردر إعلامي أنه يشتري الضروريات فقط ولم يعد في مقدوره شراء أكثر من ذلك، مطالبًا التجار بتخفيض الأسعار في هذا الشهر الكريم مراعاة لظروف الناس. من جانبه تذمر الموظف ناصر بن سلمى، قائلاً: «أطفالنا حرموا من عديد الأكلات التي كنا نعدها في شهر رمضان».

أما المعلمة عائشة محمد فقالت لـ«بوابة الوسط» إن الدولة غائبة ولا تهتم بالمواطنين وظروفهم المعيشية، لا وجود لمسؤول نشكو له مشاكلنا، حتى اللحوم ارتفعت أسعارها كما أن انقطاع التيار الكهربائي حرمنا من شربة ماء باردة عند الإفطار.

المزيد من بوابة الوسط