معيتيق: قصف درنة قد يعصف بالوفاق الوطني

قال نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أحمد معيتيق، إن الاستهداف المتكرر بالطيران لمدينة درنة قد يعصف بالوفاق الوطني الذي يجب أن يعم البلاد.

وأضاف معيتيق عبر صفحته على «فيسبوك» معلقًا على الغارات الجوية التي شُنت أخيرًا على مناطق سكنية في المدينة: «أصبح أمرًا من الصعب تجاوزه، أو السكوت عنه، إذ لا يمكن أن يكون هناك مبرر لقصف المدنيين العزل بهذه الطريقة، وهو ما يمكن أن يزيد من تعميق الجراح».

كما وجه حديثه إلى أهالي المدينة قائلاً: «نتشارك مع أهلنا في درنة آلامهم جراء هذه الهجمات غير المسؤولة، ونؤكد استمرارنا في العمل من أجل إنهاء معاناتهم، والعمل في الوقت نفسه على توحيد الصف، ونبذ الفرقة والخلاف، وصولاً لتحقيق سلامة وراحة شعبنا الذي عانى ويعاني الكثير من الويلات».

وكان نائب رئيس البعثة الأممية في ليبيا، علي الزعتري، دان الغارات الجوية على مناطق سكنية في درنة، أدت إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين. وذكر بيان لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مساء الخميس أنه بحسب المعلومات التي تلقتها «قُتل طفلان ورجلان وامرأة، فيما جُرح ستة أطفال وامرأة ورجل نتيجة لما لا يقل عن أربع غارات جوية وقعت في درنة بين 4 و15 يونيو 2016».

ومن جانبه أكد آمر غرفة عمليات عمر المختار التابعة للجيش الليبي، العميد كمال الجبالي، لـ«بوابة الوسط» الخميس أن يكون سلاح الجو استهدف المدنيين في مدينة درنة، مضيفًا: «بل يقصف أوكار الإرهاب ومخازن الأسلحة والذخائر».

المزيد من بوابة الوسط