مستشفى أطفال بنغازي تستغيث: لا يوجد دواء والأطفال يموتون

وجّهت مدير مكتب الإعلام بمستشفى الأطفال بنغازي هدى كويري نداء استغاثة إلى ما سمته بـ«أصحاب القلوب الرحيمة» ضرورة مساعدة المستشفي سريعا لنجدة الأطفال الذين يموتون من عدم وجود أدوية، أو أجهزة طبية، فضلا عن تردي أوضاعها الصحية.

وقالت كويري في تصريحات، اليوم الجمعة، إنها تجري اتصالات وتبعث بمراسلات إلى المسؤولين بخصوص معاناة أقشام أمراض الدم والأورام السرطانية وقسم أمراض الكلى، ولا مجيب.

وتابعت: معاناة أهالي الأطفال المرضى تتزايد، في ظل عجز إدارة المستشفى عن تحسين أوضاعهم الصحية، ولا أحد يمد لها يد العون غير الوعود فقط.

وزاد كويري: فى ظل الأزمة التى تعانى منها مدينة بنغازي ساءت أوضاع المستشفي، فالأطفال يموتون ولا توجد أدوية إلا القليل جدا يأتي من متبرعين، لافتة إلى عدم وجود عدد كاف من الأطباء والتمريض تسبب في تراجع الخدمات الصحية بالشكل المطلوب.

وناشدت كويري أصحاب القلوب الرحيمة تقديم المساعدة وتوفير أجهزة متطورة من أجل اكتشاف الأورام حتى يتمكن الأطباء من تحديد جرعة الدواء الصحيحة لكل مريض.

وانتهت كويري قائلة: «لقد طفح الكيل، أين منظمات المجتمع المدنى»، وحذرت من أن قسم أمراض الدم سيغلق أبوابه لعدم توفر العلاج الدواء والأجهزة.

المزيد من بوابة الوسط