الزعتري يدين الغارات الجوية التي أدت إلى مقتل وجرح مدنيين في درنه

دان نائب رئيس البعثة الأممية في ليبيا علي الزعتري الغارات الجوية التي تم شنها مؤخراً على مناطق سكنية في درنه والتي أدت إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وذكر بيان لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مساء اليوم الخميس، أنه بحسب المعلومات التي تلقتها «قُتل طفليْن ورجليْن وامرأة فيما جُرح ستة أطفال وامرأة ورجل نتيجة لما لا يقل عن أربع غارات جوية وقعت في درنه بين 4 و15 يونيو 2016».

وقال علي الزعتري «يجب وضع حد للغارات الجوية المستمرة التي يتم شنها في مناطق حضرية يقطنها مدنيون». معربا عن عميق تعازيه لأسر الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

وذكّر نائب الممثل الخاص جميع الأطراف في ليبيا بالتزاماتهم باحترام أحكام القانون الإنساني الدولي وبأن الهجمات المباشرة على المدنيين أو الهجمات العشوائية تعد جرائم حرب ويجب محاسبة أولئك المسؤولين عنها.

المزيد من بوابة الوسط