اجتماع موسع في البيضاء لبحث حلول أزمة الكهرباء ‎

شهد مقر هيئة الرقابة الإدارية التابع لمجلس النواب في مدينة البيضاء شرق البلاد، أمس الأربعاء، اجتماعًا موسعًا للبحث في حلول أزمة الكهرباء التي تعانيها ليبيا وأوضاع الشبكة الكهربائية، والحلول الممكنة لتحسين إنتاج وتوليد الطاقة الكهربائية وخدمات نقلها.

وقال المكتب الإعلامي لهيئة الرقابة الإدارية لـ«بوابة الوسط» إن الاجتماع ضم رئيس الهيئة عبدالسلام الحاسي، ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للكهرباء بـ«الحكومة الموقتة»، وعضو مجلس إدارة هيئة الكهرباء.

وذكر المكتب أن رئيس مجلس إدارة هيئة الكهرباء قدّم خلال الاجتماع بعض الخيارات التي من شأنها أن تسهم في حل مشكلة الكهرباء، متمثلة في مسارين أولها البدء في تنفيذ عقود المحطات المجرورة باعتبارها حلاً عاجلاً وسريعًا لأزمة الكهرباء؛ حيث «سيبدأ تركيب عدد ثلاث محطات منها بعد التنسيق مع محافظ مصرف ليبيا المركزي في البيضاء للشروع في فتح الاعتماد المستندي، بعد أن يتم استيفاء جميع الإجراءات المالية والضريبية بالخصوص».

وأضاف: «المسار الثاني الذي يتم العمل عليه ويتمثل في الشروع في التعاقد على محطة طبرق لتوليد الطاقة الكهربائية، باعتبار أن هذا المشروع مشروع ثابت وطويل الأجل، وسيتم تنفيذ المشروع عن طريق إحدى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال وهي شركة (جنرال إلكترك GT) ومدة تنفيذه من ثمانية إلى عشرة أشهر».

وأوضح رئيس مجلس إدارة هيئة الكهرباء أن تحسين الأوضاع الأمنية في مدينة بنغازي خلال الفترة المقبلة سيسمح الاستفادة من محطات السرير والزويتينة لحل مشكلة الكهرباء في المنطقة الشرقية.

كما أضاف المصدر أن هناك دراسة لمشاريع الاستثمار في مجال الطاقة الشمسية؛ حيث أوضح أن الهيئة ستدرس العروض وستحيلها لجهات الاختصاص للنظر فيها.