حرس المنشآت النفطية يرد على الصادق الغرياني

رد جهاز حرس المنشآت النفطية والقطاع الحدودي إجدابيا على ما اعتبروه «تحريض المفتي على القتال في بنغازي»، مستنكرين «البيان غير المسؤول للمفتي المعزول المدعو الصادق الغرياني الذي يجر إلى إرهاب الآمنين وإفزاعهم وتقويض السلم الاجتماعي بطريقة لا تختلف مع من يدعون أنهم قيادة عامة للجيش».

وشدد جهاز حرس المنشآت النفطية والقطاع الحدودي إجدابيا في بيان لهما على أن «دعاة العنف ومثيري الفوضى ومؤججي الفتن، ممن يتخذون العنف والتخريب والتفجير وشق الصف سبيلاً لتحقيق أهداف تضرُّ بالأمن الاجتماعي والتعايش السلمي فيما بين الجميع، ضاربين في سبيل ذلك المصلحة العليا للدين والوطن من الانجرار وراء فتاوي القتل والتكفير التي ينتجها أصحاب الضمائر الميتة وتأسيسًا على مقاصد الإسلام وضروراته بوجوب حفظ الدين والنفس والعقل والنسل والمال، وتأكيدًا على دعوة الإسلام إلى تحقيق الحياة الآمنة لكل الخلق، فقد حرمت الشريعة الغراء تحريمًا قاطعًا كل سبيل يؤدي إلى التعدي على الآخرين».

اقرأ أيضًا: الغرياني يجدد دعوته لـ«الثوار» بالتوجه إلى بنغازي بعد تحرير سرت

وأوصى الشيخ الصادق الغرياني أول أمس الأحد، من سماهم «الثوار» بتحرير مدينة سرت من تنظيم «داعش» تمامًا، وأن «يثبتوا ويستمروا ولا يتوقفوا»، مجددًا دعوته لهم بالتوجه إلى مدينة بنغازي، وألا يعودوا إلى ديارهم «حتى يحرروها».