السراج: اتخذنا العديد من الإجراءات العاجلة لحل هذه الأزمات

أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، أنه يقدر غضب المواطن نتيجة الأزمات الخانقة بسبب نقص السيولة وانقطاع الكهرباء والوضع الأمني والتي هي مشاكل متراكمة، مشيرًا إلى أن المجلس الرئاسي اتخذ العديد من الإجراءات العاجلة لحل هذه الأزمات وتخفيف المعاناة عن المواطنين، معتبرًا أن هبوط أسعار المواد الغذائية يعتبر مؤشرًا إيجابيًا، وإنه طالب المصرف المركزي بتحمل مسؤولياته، معلنًا عن تخصيص 150 مليون دينار للبلديات تخصص للنازحين.

وقال السراج في كلمة متلفزة وجهها إلى الشعب الليبي وبثتها قناة «ليبيا الرسمية» ليل الاثنين إنه على مجلس النواب الالتزام بتنفيذ استحقاقات الاتفاق السياسي، خاصة أن المجلس يراهن على وطنية رئيس وأعضاء مجلس النواب لاتخاذ القرار المناسب.

وأشار السراج في كلمته إلى أن «العمليات العسكرية ضد الإرهاب فى صبراتة وسرت وإجدابيا تستحق أن تكون نموذجًا لمشروع وطني لمحاربة الإرهاب» مقدمًا الشكر إلى الدول الصديقة والشقيقة التي قامت بنقل الجرحى وعلاجهم.

وعن مشكلة انقطاع الكهرباء قال السراج إن مجموعات خارجة عن القانون قامت باقتحام غرف التحكم وبعض المدن ترفض التوزيع العادل في طرح الأحمال وهو أمر مرفوض، وإن المجلس الرئاسي يتواصل مع عدة شركات للعودة لإتمام مشاريع الكهرباء منها محطة أوباري ومحطة الخمس وصيانة العديد من المحطات الأخرى وشبكة المنطقة الوسطى، مطالبًا المجتمع الدولي بالمساعدة في عودة الشركات إلى ليبيا، مقدمًا شكره وتقديره للعاملين في شركة الكهرباء على جهودهم العظيمة في هذه الظروف الصعبة.

ودان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج «الجريمة التى طالت بشكل بشع سجناء الرويمي، ولقد وجهنا وزير الداخلية للتحقيق وضبط الجناة وتقديمهم للعدالة»، مطالبًا المنابر الإعلامية والكيانات السياسية والدينية  بالابتعاد عن خطاب الفتنة والتعصب وبدلاً عنه نشر خطاب التسامح والوحدة.

المزيد من بوابة الوسط