احتجاز نجل وكيل وزارة الدفاع السابق في طرابلس

أكد وكيل وزارة الدفاع السابق بالحكومة الليبية الموقتة، مسعود أرحومه، وجود نجله «فاضل» محتجزًا في مقر كتيبة غنيوة الككلي بمنطقة أبوسليم بالعاصمة طرابلس.

وقال رحومه لـ«بوابة الوسط» اليوم الأثنين إن فاضل خُطِف منذ ثمانية أيام أي قبل شهر رمضان المبارك بيوم واحد من قبل مجموعة مسلحة عندما كان متواجدًا بمنطقة أبو سليم، وتم اقتياده إلى مقر كتيبة غنيوة الككلى وأصبح محتجزًا لديهم.

وأوضح رحومه أنه تم الاتصال بي وطلب مني الحضور وتم توجيه تهمة تفيد بوجود فيديوهات لفاضل إبان أحداث ككلة والاشتباكات المسلحة التي شهدتها مناطق جنوب غرب طرابلس ومناطق الجبل الغربي، مؤكدًا أنه تم جلب جواز سفره وثبت أنه بريء من التهمة الموجهه إليه لأنه كان خارج البلاد في تلك الفترة.

وتابع رحومه أن في كل مرة نتحصل على وعود بإطلاقه وآخرها قبل قليل، حيثُ أفادوهم بأنه سيجري إطلاقه صباح اليوم الاثنين ولم يحدث ذلك.

وأجاب رحومه عن سؤال «بوابة الوسط» أن سبب تواجدة بالعاصمة طرابلس لتقلده منصب بالحرس الرئاسي قائلاً وعن موقفه من حكومة الوفاق الوطني: «لم يعرض علي أي منصب من قبل المجلس الرئاسي أو حكومة الوفاق الوطني، وأنه موجود في طرابلس لأنها محل إقامته»، وعن حكومة الوفاق: حكومة الوفاق أجمع عليها الليبيون وأنا أحدهم.

كلمات مفتاحية