إحياء اليوم العالمي للشباب بمدينة سبها

شهدت قاعة مركز اللغات بمدينة سبها، اليوم الاثنين، فعاليات اليوم العالمي للشباب الذي يوافق الثامن من أغسطس من كل عام، تحت شعار «سلام.. تنمية.. استقرار» بحضور عدد من الشباب والطلبة وأعضاء في مؤسسات المجتمع المدني الطلابية والشبابية.

وأقيمت بهذه المناسبة ورشة عمل حول قرار مجلس الأمن رقم (2250) لعام 2015 حول الشباب والسلام والأمن تحت رعاية منتدى تمكين المرأة والشباب ومنظمة الأفق.

وقال مدير منظمة الأفق مصطفى عبدالله محمد القذافي إن الورشة ناقشت كيفية مشاركة الشباب في اتخاد القرار على جميع المستويات لمنع وحل النزعات، وكيفية اتخاذ التدابير اللازمة من قبل أطراف النزاع المسلح لحماية المدنيين بما في ذلك الشباب من كل أشكال التمييز وكيفية تقديم الدعم المالي والفني واللوجيستي والسياسي لتلبية احتياجات الشباب من الدول الأعضاء.

وأضاف القذافي لـ«بوابة الوسط» أن الورشة ناقشت أيضًا كيفية إعادة تأهيل الشباب المشاركين في صفوف الجماعات المسلحة وإدماجهم في المجتمع وتوفير فرص عمل لهم من خلال السياسات العمالية الشاملة والإرشادات والتوجيهات التى تراعي النوع الاجتماعي في بناء قدرات ومهارات الشباب من خلال فرص التعليم المصممة بطريقة تعزز ثقافة السلام.

يشار إلى أن مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشباب أحمد الهنداوي عقد الأسبوع الماضي في تونس اجتماعًا مع عدد من منظمات المجتمع المدني الشبابية الليبية بحضور منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا علي الزعتري من أجل مناقشة قرار مجلس الأمن رقم (2250) بشأن تشجيع الشباب على بناء السلام وتحقيق الأمن.

المزيد من بوابة الوسط