روسيا وفرنسا تبحثان تطورات الوضع في ليبيا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها اليوم الجمعة أن الوزير سيرغي لافروف بحث مع نظيره الفرنسي جان مارك ايرولت العلاقات الثنائية بين البلدين والأزمة السياسية في ليبيا، في ضوء رئاسة فرنسا لمجلس الأمن الدولي.

وقالت الوزارة إن «لافروف أكد خلال الاتصال استعداد روسيا للقيام بدور فعال في تسوية الأزمة الليبية الداخلية اعتمادا على أسس اتفاقية الصخيرات، والتي يعتمد تطبيقها على جمع كل القوى السياسية الفاعلة في البلاد».

وذكرت الوزارة أنه في اتصال هاتفي آخر بين لافروف ونظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير، بحث الطرفان الأزمات القائمة في كل من سوريا وليبيا وأوكرانيا، كما ناقشا أيضا سبل العمل في منظمة الأمن والتعاون، التي تترأسها ألمانيا هذا العام.