«الرئاسي» بعد شهرين من دخوله طرابلس ويوميات أهالي النوفيلة مع «داعش» ومعاناة الناس في رمضان في العدد 29 من جريدة «الوسط»

صدر اليوم الخميس العدد 29 من جريدة الوسط، متضمنا عدداً من التقارير والتحقيقات والتحليلات التي تعكس الوضع العام في ليبيا بعد ستين يوما من دخول المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني العاصمة طرابلس، واستمرار الأزمة المعيشية الخانقة التي يعانيها أغلب الليبيين.

وفي حوار آخر تحدث عضو لجنة الأمن القومي بمجلس النواب طارق الجروشي، عن أسباب فشل اللقاء الذي كان مقررًا بين عقيلة والسراج، وموقف البرلمان من تصريحات المبعوث الأممي الأخيرة بشأن القائد الأعلى للجيش، ورأيه في المبادرة السعودية الأخيرة لحل الأزمة، والجهات الخارجية التي تدعم الإرهاب في البلاد.

وفي مغامرة صحفية دخل مراسل الوسط إلي معقل تنظيم داعش وبالتحديد في بلدة النوفلية وبن جواد التي نجحت عملية البنيان المرصوص من استعادتهما من قبضة التنظيم، وتحدث مع السكان عن معاناتهم اليومية في ظل سيطرة التنظيم على البلدتين، قبل أن يندحر ويغادرهما.

للاطلاع على العدد التاسع والعشرون من «جريدة الوسط» اضغط هنا (ملف بصيغة pdf).

وفي العاصمة كانت "الوسط" هناك ترصد وتدوّن معاناة سكان طرابلس المستمرة في ظل نقص السيولة وانقطاع الكهرباء المتكرر وحالة الغلاء الفاحش الذي يلهب الجميع بلا رحمة.

كما تابعنا حالة الأسواق الليبية من بنغازي إلي طرابلس مع دخول شهر رمضان المبارك بعد أن تبدلت فرحة الناس بالشهر الكريم بسبب نقص السلع وضعف الخدمات وتبدد الآمال في عودة الأمن والاستقرار.

وترصد صفحات الاقتصاد الإشارات القوية التي تلقتها المؤسسة الوطنية للنفط مؤخراً من بعض شركات النفط العالمية لدعم جهود المؤسسة الرامية إلى زيادة ‫الإنتاج، وذلك رغم الصعوبات الأمنية وغياب آفاق الاستقرار السياسي على المدى القريب، إلي جانب تعهد المدير التنفيذي لشركة ‫‏إيني الإيطالية بدعم الاقتصاد الليبي من خلال زيادة إنتاج ‫‏النفط و‫‏الغاز داخل الأراضي الليبية.

وتواصل الوسط نشر فصول من كتاب الثورة الليبية وتداعياتها لمؤلفيه: بيتركول وبرين ماكين، وحلقة هذا العدد بعنوان: دور الأمم المتحدة في السنة الأولى من المرحلة الانتقالية، وشهادة أيان مارتن المبعوث الأممي الثاني في ليبيا.

وفي حوار للصفحة الفنية تحدث الفنان الليبي الشاب أيوب الغرياني عن دوره في فيلم «زهرة البنفسج» باعتباره أولى تجارب الغرياني السينمائية، ومن بطولة الفنانة خدوجة صبري وتأليف عبدالله الزروق. أما النجمة المصرية غادة عادل تحدثت عن تفاصيل المأزق الذي تعرضت له في المغرب على يد الفنان رامز جلال ونفت كل ما يقال عن وجود أي مشكلات بينها وبين الفنانة روبي بعد التبادل الذي حصل بينهما في مسلسلي «الميزان» و«حجر جهنم».. وكشفت أيضاً عن بعض كواليس مسلسلها الجديد الذي يعرض حاليا في رمضان، مشيرة إلى أنها تجسد دوراً جديداً عليها.

كما ركزت صفحات الرياضة على كواليس الدوري الليبي وأخبار المحترفين الليبيين في الخارج، والبطولات التي يحققها الليبيين في مختلف المجالات الرياضية.

المزيد من بوابة الوسط