السويحلي يطالب السراج بموقف حازم ضد الدباشي

طالب رئيس المجلس الأعلى للدولة في طرابلس، عبدالرحمن السويحلي، الذي ما يزال الجدل القانوني قائمًا حول شرعيته، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، باتخاذ «موقف حازم» ضد مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة إبراهيم الدباشي.

وأكد السويحلي في خطاب وجهه للسراج ونشرته صفحة المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة على موقع «فيسبوك»، اليوم الأربعاء، «أن المجلس بصفته شريكًا في الاتفاق السياسي وأحد مكوناته الأساسية، ومن منطلق الحرص على الالتزام بتطبيق بنوده وعدم السماح بخرقه خاصة المادتين (29) و(60)، فإنه يُطالب مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني بموقف حازم واتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية حيال هذا الموظف الذي خرق كل الأعراف الدبلوماسية، وتجاوز كل الحدود بعدم اعترافه بأي سلطة شرعية في البلاد، واستغلال هذا المنبر لتمرير وجهات نظر شخصية وأجندة سياسية معينة لا تعبر عن السياسة الخارجية الرسمية للدولة».

وأعلن السويحلي في خطابه للسراج عن رفضه تصريحات الدباشي في جلسة مجلس الأمن الأخيرة «التي ادّعى فيها أنه ما زال يُمثل دولة ليبيا في هذا المحفل الدولي الهام على الرغم من إقالته من جميع الأجسام السياسية في المرحلة الانتقالية السابقة»، وفق نص الخطاب المنشور.

واعتبر السويحلي تصريحات الدباشي الأخيرة «استهزاءً بتضحيات الليبيين الشرفاء الذين يسطرون بدمائهم ملاحم البطولة، وهم يُقارعون الشر المتمثل في ما يسمى تنظيم داعش الإرهابي في معركة تحرير سرت، ومحاولة تشويههم باتهامهم بالانتماء لتنظيم القاعدة».

ودعا رئيس المجلس الأعلى للدولة في خطابه «إلى التصدي» للدباشي الذي قال إنه «تطاول على أحد الأجسام المنبثقة عن الاتفاق السياسي، واستمر في العبث باسم الشعب الليبي وجعلنا أضحوكة أمام المحافل الدولية».

المزيد من بوابة الوسط