استمرار السطو والحرابة بطريق الشويرف

نفى رئيس مجلس أعيان بلدية الشويرف، علي حسين، ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن تأمين «اللواء12 مشاة» طريق منطقة الشويرف، واصفًا هذه الأخبار بالعارية من الصحة.

وأضاف حسين اليوم الأربعاء لـ«بوابة الوسط» أن أعمال قطع الطريق والسطو المسلح مستمرة في هذه الطريق، موضحًا أنه لا تقوم أية جهة بتأمينه.

وقال حسين: إن «المجلس راسل (اللواء 12) في وقت سابق للتنسيق معه في حماية الطريق ولكنه لم يقدم أي شئ والطريق لا يؤمنها أحد حتى الآن».

يذكر أن مجهولين احتجزوا شاحنات محملة بالوقود في طريق الشويرف ديسمبر من العام الماضي، كانت متجهة إلى مستودع سبها النفطي قادمة من الزاوية ولم تعرف حتى أسباب الاحتجاز آنذاك.

المزيد من بوابة الوسط