إعدام كمية من الحبوب المخدرة والخمور في سبها

أعدمت مديرية أمن سبها والغرفة الأمنية المشتركة التابعة لتشكيل المثلث (أوباري - مرزق)، اليوم الأحد، بمدينة سبها كمية من حبوب الترامادول والخمور المصنعة خارجيًا، بحضور مدير أمن سبها العقيد محمد بشر، وعناصر الغرفة.

وأوضح الناطق باسم الغرفة المنية المشتركة أحمد توكي لـ«بوابة الوسط» أن هذه الكمية جرى ضبطها «في سيارات دفع رباعي على الطريق الصحرواي سبها - أم الأرانب كانت تحمل مهاجرين غير شرعيين كانوا يموهون بهم لتهريب هذه المواد».

وأضاف توكي في حديثه: «لقد تم في السابق ضبط وإعدام عدة كميات» مؤكدًا أن «هذه المواد السامة أصبحت خطيرة على المجتمع أخطر من الأسلحة النارية»، داعيًا الجميع إلى «الانتباه ومراقبة أبنائهم» وكما دعا الجهات المختصة ومؤسسات المجتمع المدني إلى العمل على التوعية من مخاطر هذه المواد السامة.

المزيد من بوابة الوسط