تطور نوعي في الاشتباكات الدائرة بمحيط سرت

أعلن المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص»، اليوم الأحد، عن وصول القوات المتقدمة من الجفرة إلى مناطق الاشتباكات في سرت واندماجها في القتال مع القوات المتواجدة هناك ضد تنظيم «داعش».

ويعد الإعلان عن انضمام القوات القادمة من الجفرة إلى القوات المقاتلة في محيط سرت تطورًا جديدًا في المواجهات مع تنظيم «داعش» التي شهدت تطورات كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية منذ انطلاقها في الرابع من مايو الماضي.

وأوضح المركز الإعلامي عبر صفحته على موقع «فيسبوك» أن التحام القوات المتقدمة من الجفرة بالقوات الأخرى في باقي محاور القتال والاشتباك «مع عصابة داعش» كان «في محيط كتيبة الساعدي».

وأعلن مكتب الإعلام بقطاع الدفاع الجوي مصراتة عبر صفحته على موقع «فيسبوك» أن السلاح الجوي الليبي التابع لقاعدة مصراتة الجوية استهدف، اليوم الأحد، شاحنة مفخخة لتنظيم «داعش» في محيط سرت‬.

الطيران العمودي يشارك في عمليات سرت
وفي تطور نوعي جديد، أشار مكتب الإعلام بقطاع الدفاع الجوي مصراتة إلى أن الطيران العمودي المقاتل دخل إلى الخدمة من جديد وشارك «اليوم فعليًا في منطقة عمليات سرت لتنفيذ المهام المنوطة به».

ويأتي تقدم القوات القادمة من الجفرة جنوبًا إلى سرت شمالاً بمثابة استعداد لنقل المواجهات مع مقاتلي تنظيم «داعش» إلى داخل مدينة سرت، التي قال عضو المكتب الإعلامي لغرفة عملية «البنيان المرصوص»، أحمد الروياتي، إنها «ستكون صعبة إذا لم نوفر الإمكانات والمتطلبات العسكرية اللازمة».

وأضاف الروياتي، خلال مداخلة مع قناة «ليبيا»، مساء السبت، أنه ليس هناك دعم يكفي أو يواكب حراك القوات المسلحة على أرض الواقع، لكنه قال: «في الكثير من التوغلات للقوات المسلحة والمواجهات المباشرة مع العدو تم قتل أكثر من 65 داعشيًا وعُثر على 150 جثة من أفراد التنظيم».

وكشف الروياتي عن أن التنظيم عَمد إلى تنفيذ أكثر من 27 عملية انتحارية ضد القوات المسلحة، مشيرًا إلى أنه «بالإمكان دحر داعش بعزيمة الرجال، وسوف نقضي على شبح التنظيم الذي أصبح شبحًا إعلاميًا أكثر منه على أرض الواقع».

خلايا «داعش» النائمة
ولم يستبعد الروياتي قيام «داعش» بعمليات انتحارية في مناطق أخرى، عبر خلايا التنظيم النائمة في مواقع ومناطق أخرى، لكنه أشار بالقول: «قواتنا كثيرة بحمد الله وتم تفعيل مديرية الأمن في مناطق محررة للتأمين من أي خروقات جديدة».

وأعلنت قوات «البنيان المرصوص» أمس السبت سيطرتها على مطار سرت الدولي وقاعدة القرضابية الجوية جنوب المدينة، وأحرزت تقدما نحو وسط سرت مع تقهقر مقاتلي تنظيم «داعش».

وقال عضو المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص» أبوبكر المصراتي لـ«بوابة الوسط»، السبت: «إن قواتنا بالمحورين الساحلي والجنوبي التحموا مساء اليوم في نقطة واحدة على مشارف سرت من الناحية الجنوبية باتجاه منطقتي الغربيات وأبوهادي».

وأشار المصراتي إلى أن كتائب «166» وشهداء الزوابي وسرت تمكّنوا من السيّطرة على هذه المواقع، وتمركزوا فيها بعد دحر قوّات «داعش» منها، عقب معركة استخدمت فيها راجمات صواريخ «غراد» ودبابات بمساندة السلاح الجوي.