إقزيط يدعو إلى إقالة الغرياني والتحقيق مع «حلفاء داعش»

دعا عضو مجلس الدولة -الذي لا يزال يثير جدلاً حول قانونية تشكيله-، بالقاسم إقزيط، المجلس الرئاسي إلى إقالة المفتي الشيخ صادق الغرياني، «نظرًا لما ارتكبه من خطايا جعلته غير مؤهل للبقاء في موقعه».

وطالب إقزيط في تصريح إلى «بوابة الوسط» جميع السياسيين، وفي مقدمتهم نوري أبوسهمين والصادق الغرياني ورجال الدين إلى الاعتذار للشعب الليبي على خلفية رفضهم المريب الاعتراف بوجود تنظيم «داعش»، خاصة بعد سلسلة العمليات الانتحارية التي نفذها التنظيم، معتمدًا في ذلك على مجرمين أجانب من شتى بقاع الأرض، لاغتيال خيرة الشباب، وبعد الانتهاكات الواسعة والإعدامات الميدانية في مدينة سرت.

ووجه إقزيط المجلس الرئاسي إلى ضرورة فتح تحقيق يحدد فيه الجهات والأشخاص الذين ساعدوا في استقرار التنظيم في سرت، سواء كان ذلك عن قصد أو عن جهل وعناد.

المزيد من بوابة الوسط