مواجهات بين سرية مرادة المقاتلة وتنظيم «داعش» جنوب شرق سرت

اندلعت مواجهات عنيفة بين سرية مرادة المقاتلة وتنظيم «داعش» بمنطقة (الصاليتة) 30 كلم شرق بلدة مرادة، وقال مصدر عسكري بسرية مرادة المقاتلة لـ«بوابة الوسط» اليوم السبت إن المواجهات جرت بعد ما عثرت دوريات الاستطلاع على آثار سيارات مما اتضح لهم احتمالية مرور سيارات تابعة للتنظيمات الإرهابية بالقرب من بلدية مرادة 200 كلم جنوب شرق مدينة سرت والحقول النفطية المحيطة بها والمكلفة بها السرية، مما جعل السرية تقوم بتكثيف دورياتها الاستطلاعية باتجاة الجنوب وصولاً إلى منطقة الهروج نحو 150 كلم، وغربًا وحتى حوض زلة النفطي مسافة 170 كلم.

وأوضح المصدر أن دوريات الاستطلاع وصلت حتى حقول الناقة والصباح والزويتينة التي تعرضت للسرقة والتخريب والتدمير في الفترة الماضية لمحاولة تقفي تلك الآثار والقيام ببعض الاستيقافات في أماكن مختلفة وعلى فترات، أبلغهم أحد سائقي الشاحنات عن وجود شاحنتين نوع (كنتر) إحداهما تحمل خزان وقود يسألان عن الطريق وإلى أي مكان يؤدي ويتحدثون العربية بشكل ركيك مما يدل بإنهم من جنسيات أفريقية.

وتابع المصدر أن دوريات الاستطلاع توجهت إلى عين المكان ولاحقتهم وأبلغت غرفة عمليات سرية مرادة المقاتلة التي أرسلت الدعم على الفور الى منطقة (الصاليتة) 30 كلم شرق مرادة وعلى الطريق المؤدي إلى بوابة الـ100، وتم الهجوم عليهم وقتلوا من في الشاحنتين وتم أسر أحدهم بسبب إصابته، حيثُ جرى نقله إلى مركز مرادة الطبي وتوفي بسبب إصابته البليغة.

وأضاف قائلاً: «إنه عثر على أسلحة وذخائر وأسلحة بيضاء تُستخدم للذبح التي يمارسونها ضد المخطفين لديهم وأعلام التنظيم وبحوزتهم جهاز محمول يحوي مقاطع فيديو لعمليات لإقامة الحد على حد وصفهم وبعض الأوراق النقدية والصور».

وأشار المصدر ذاته إلى أن سيارة نوع تويوتا فجعة يستقلها شخصان كانا متجهين إلى مقر عملهما في حقل الراقوبة النقطي 20 كلم غرب مرادة من سُكان المنطقة انفجر بهم لغم أرضي زرع من قبل مقاتلي تنظيم «داعش» أثناء مرورهم لمنع مرور السيارات من تلك الطريق، لافتًا إلى إن الموظفين أصيبا إصابة طفيفة واحترقت سيارتهما بالكامل.

وأكد المصدر أن سرية مرادة المقاتلة كثفت من الدوريات، وهناك حالة استنفار تام في المنطقة بسبب هذه الأحداث.