جبريل: المعركة الحقيقيّة ضدّ داعش قد تكون في طرابلس

أعرب رئيس تحالف القوى الوطنية محمود جبريل عن إعتقاده بوجود خلايا نائمة لتنظيم «داعش» في العاصمة طرابلس، وأنّ المعركة الحقيقيّة ضدّ التنظيم قد تكون في طرابلس، داعيا إلى قيام جيش وطني موّحد يدافع عن سيادة ليبيا ويحارب الإرهاب.

وقال جبريل في مقابلة مع شبكة CNN الأميركية الجمعة «إنّ داعش منتشر بصورة كبيرة في ليبيا، والجميع يتحدث عن سرت كونها محط تركيز داعش اليوم، وأعتقد أن أغلب جنود التنظيم هم خلايا نائمة في طرابلس، وكابوسي أن المعركة الحقيقية ضد داعش ستكون في طرابلس ذاتها وهو الأمر الذي سيكون كابوسا لجميع من يسكن طرابلس».

وأضاف جبريل «لابد أن يكون لدينا ، وهذا اختبار لمصداقية المجتمع الدولي الذي عليه أن يوحد كل الفصائل العسكرية في البلاد تحت راية واحدة لمحاربة الإرهاب».

وردا على تصريحات وزير الخارجيّة الأمريكيّة جون كيري والاعتراف بحكومة واحدة في ليبيا، قال جبريل: «هذا يعتمد على كيفية رؤيته للشرعية، اعتقد أنه وضع الأمور بطريقة صحيحة، فهي (الحكومة) مدعومة من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ولكن هل هي مدعومة من قبل الليبيين؟ هذا هو السؤال، أنا لا اعتقد أن هذا الاتفاق السياسي كان شاملا بما فيه الكفاية، ببساطة، لأن اللاعبين الحقيقيين على الأرض من قادة الميليشيات والسياسة وزعماء العشائر لم يشملهم هذا الحوار، وتم استثنائهم وقد قلت ذلك في السابق».

وإعتبر رئيس التحالف الوطني محمود جبريل إن تجربة الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي لم تكن جيدة من وجهة نظر الغرب، قائلاً: «سأكون صريحا جدا، تجربة الرئيس السيسي في مصر لم تكن تجربة جيدة في العقل الغربي، واعتقد أنهم (الغرب) خائفون من أنهم لو قاموا بالضغط أكثر عبر الدعم العسكري لحفتر فعندها قد ينتهي بهم المطاف بسيسي آخر في ليبيا، واعتقد أن هذا هو الكابوس بالنسبة لهم».

المزيد من بوابة الوسط