ولادة أول حالتين في المركز الوطني لتشخيص وعلاج العقم بالجبل الأخضر‎

أكد مدير المكتب الإعلامي بمركز علاج وتشخيص أمراض العقم في مدينة البيضاء، نصر الدين القطعاني، ولادة حالتين كانت قد أجريت لهما عملية الحقن الرحمي بالمركز.

وأوضح القطعاني في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الخميس، أن الحالة الأولى أنجبت ثلاثة توائم بواسطة عملية قيصرية؛ حيث نقل الأطفال إلى قسم حديثي الولادة بمستشفى المرج؛ وذلك لقلة الإمكانيات بمستشفى البيضاء، بينما الحالة الثانية أنجبت طفلاً واحدًا عبر العملية القيصرية وجميعهم في حالة صحية جيدة.

وقال القطعاني: «إن المركز بالرغم مما يعانيه من قلة الإمكانيات إلا أنه يحتفل اليوم بأولى النجاحات الملموسة له، فبعد عمل مضنٍ وتواضع الإمكانيات وقلة وجود الدعم المادي وحتى المعنوي، إلا أن كل تلك الصعوبات والمشاق والمتاعب لم تثن العاملين بالمركز، إدارةً وكادرًا طبيًا، من العمل وإثبات أنه عندما توجد العزيمة والإصرار والثقة وقليل من الصبر وإخلاص النية لوجه الله تعالى، ثم لرفع المعاناة عن شريحة كبيرة من المجتمع، ممن يعانون نتيجة العقم وأمراض الخصوبة».

يشار إلى أن المركز لعلاج وتشخيص أمراض العقم بمدينة البيضاء أجرى أكثر من 18عملية حتى الآن تكللت جميعها بالنجاح.

وأنشئ المركز بقرار حكومي ويعد واحدًا من ستة مراكز أخرى أُقيمت في ليبيا، كما سجل نجاح أول حمل بواسطة الحقن المجهري في القطاع العام بشرق ليبيا.

كلمات مفتاحية