مصرف الوحدة بطبرق يطالب «مركزي البيضاء» بزيادة حصته من السيولة المالية

طالب مدير مصرف الوحدة بطبرق، عبدالحميد عبدالوهاب اليوم الخميس، مصرف ليبيا المركزي في البيضاء بزيادة حصته من السيولة المالية الجديدة المطبوعة في دولة روسيا؛ «نظرًا للعدد الكبير من الزبائن بالمصرف».

وقال عبدالوهاب لـ«بوابة الوسط» إن قيمة مليون أو مليونين المخصصة للمصرف «لا تكفي أبدًا لسد حاجات المواطنين بطبرق»، موضحًا أن عدد الحسابات لدى مصرف الوحدة بطبرق «تتعدى 26 ألف حساب، منها 18 ألف حساب متحرك».

وأضاف أن مصرف الوحدة بطبرق «يقدم خدمات كبيرة لكل مواطني بلدية طبرق وما جاورها» مشيرًا إلى أن المصرف «يخصص أيامًا معينة في الفترة الماضية لنازحي درنة وبقية المدن غير المحررة والمحاصرة والمتضررة من جراء الحرب».

وذكر مدير مصرف الوحدة بطبرق أن عدد موظفي المصرف يبلغ «32 موظفًا ما بين مراجعين وشؤون إدارية وقانونية وحوالات»، لافتًا إلى أن «الذين يقع على عاتقهم العمل يبلغ عددهم 17 موظفًا لهم صلة وتعامل مباشر مع المواطنين».

يشار إلى أن بعض المصارف في مدينة طبرق فتحت أبوابها، يوم أمس الأربعاء، بعد إعلان مصرف ليبيا المركزي بالبيضاء بدء إرسال العملة النقدية الجديدة المطبوعة في دولة روسيا للمصارف.