إدارة الخدمات الصحية ببنغازي تحيي اليوم العالمي للامتناع عن التدخين

أحيا مكتب الإعلام والتوعية والتثقيف الصحي بإدارة الخدمات الصحية ببنغازي الثلاثاء اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، في قاعة المحاضرات بالمركز الصحي برأس عبيدة.

وحضر الحفل عدد من أعضاء الحركة الكشفية والإعلاميين، وأعضاء مكتب الإعلام والتوعية والتثقيف الصحي، ومنسقي التثقيف الصحي العاملين بالمرافق الصحية، وعضو مكتب تنمية الموارد البشرية.

وألقى أحمد العوامي مدير مكتب الإعلام والتوعية والتثقيف الصحي محاضرة علمية توعوية، تناول خلالها موضوع التدخين من كل الجوانب.

حيث عرض حجم مشكلة التدخين والأمراض التي يسببها، كما تحدث عن التدخين السلبي، وأكد عدم وجود أي مسـتوى مأمون من دخان التبغ غير المباشر.

وقال ينبغـي أن يتمكن كل شخص من أن يتنفس هواءً خاليًا من دخان التبغ، ليحمي نفسه من الأمراض المرتبطة بالتدخين.

وتحدث العوامي عن التدابير الستة التي وضعتها منظمة الصحة العالمية لمكافحة التبغ، كما تحدث عن الوضع في ليبيا وختم محاضرته بضرورة انتهاز فرصة شهر رمضان الكريم للتوقف عن التدخين بالنسبة للمدخنين، وأكد أن فوائد الإقلاع عن التدخين تبدأ من أول ثلث ساعة يتوقف فيها المدخن عن التدخين.

وجاء عقب المحاضرة حلقة نقاش لتقدير حجم مشكلة التدخين ودور منسق التثقيف الصحي، لتدارك تلك الأزمة والحد من انتشارها، وجرى تزويد المنسقين بنشرات وملصقات توعوية بخصوص مكافحة آفة التدخين القاتلة.
وفي الختام تم تكريم المنسقين بشهادات تقدير وهدايا رمزية لمشاركتهم الإيجابية في حملات مكافحة التدخين، والمخدرات المقامة في الأعوام الماضية.

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية ودول العالم كافة تحتفل باليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ في 31 مايو من كل عام، ويتم في هذه المناسبة تسليط الضوء على المخاطر الصحية المرتبطة بتعاطي التبغ ودعم السياسات الفعَّالة لخفض استهلاكه.

وبحسب منظمة الصحة العالمية فإن وباء التبغ العالمي يودي بحياة نحو ستة ملايين نسمة كل عام، منهم أكثر 600000 نسمة ممن يقضون نحبهم من جراء التعرض لدخان التبغ غير المباشر.