الصديق الكبير يطالب «الرئاسي» بحظر تداول العملة الجديدة من قبل المصارف الليبية

طالب المحافظ السابق لمصرف ليبيا المركزي «المقال من قبل مجلس النواب»، الصديق الكبير، من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بحظر تداول العملة الجديدة من قبل المصارف الليبية.

وقال الصديق الكبير في رسالة وجهها إلى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بتاريخ الثلاثاء 31 مايو، وحصلت «بوابة الوسط» على نسخة منها: «إن لجنة السياسات النقدية بالمصرف المركزي خلصت إلى ضرورة رفض العملة الواردة من روسيا وحظر قبولها وتداولها على جميع المصارف العاملة في ليبيا».

وأشار الصديق الكبير في رسالته إلى أن «طباعة العملة في روسيا جرت في ظل غموض تام وبالمخالفة للقانون مما عزز حالة الانقسام السياسي وأضر الوفاق الوطني، ويعطي ذريعة للمجتمع الدولي لتجميد أصول المصرف المركزي».

وأعلن مصرف ليبيا المركزي في البيضاء الثلاثاء طرح عملة ورقية جديدة للتداول من فئتي عشرين وخمسين دينارًا، وستكون متوافرة في المصارف منذ يوم غدٍ الأربعاء. كما قرر المصرف تمديد ساعات العمل في المصارف، بحيث تفتح المصارف أبوابها للجمهور من الساعة الثامنة والنصف صباحًا إلى الرابعة مساء.

وفي إطار وضع حلول لمشكلة السيولة قرر رئيس لجنة إدارة أزمة السيولة بالمصرف المركزي، رمزي آغا، أن يكون سقف السحب بحد أقصى ألف دينار في الأسبوع، وألا يتجاوز ألفي دينار بحد أقصى في الشهر الواحد للحسابات الدائنة، وإيقاف السحب على المكشوف إلى حين إشعار آخر، وتوفير عدد كافٍ ومناسب من الصرافين في جميع الفروع والوكالات، كما أكد آغا أن توزيع السيولة سيكون بجميع الفروع والوكالات.

المزيد من بوابة الوسط