استمرار المعارك بين الجيش و«داعش» بالقوارشة في بنغازي

أكد الناطق باسم القوات الخاصة «الصاعقة»، العقيد ميلود الزوي، استمرار المعارك بين قوات الجيش الليبي، وتنظيم «داعش» والتشكيلات المسلحة الموالية له بمنطقة القوارشة في مدينة بنغازي شرق ليبيا.

وقال الزوي لـ«بوابة الوسط» إن الاشتباكات «لم تتوقف أبدًا» لافتًا إلى أنها «كانت بوتيرة أقل خلال الـ 24 ساعة الأخيرة من الأيام الماضية التي شهدت مواجهة عنيفة»، حيث سيطرت قواتهم على مواقع جديدة في محيط جزيرة دوران مصنع الأنابيب كان يتمركز بها تنظيم «داعش»، وفق الزوي.

وأوضح أن القوات الخاصة لديها جريحان أصيبا جراء انفجار لغم أرضي بأحد المنازل بمنطقة القوارشة أثناء عمليات التمشيط، كان يستخدم كمرصد للتنظيم، جرى نقلهما إلى المستشفى أحدهما تلقى العلاج وغادر على الفور، والجريح الآخر ما يزال يرقد بالمستشفى يتلقى الخدمات الصحية والرعاية اللازمة.

وفي سياق متصل أعلنت رئاسة الأركان الجوية عبر حسابها الرسمي على موقع تواصل الاجتماعي «فيسبوك» عن توجيه ضربات جوية لمواقع وتجمعات تنظيم «داعش» في مدينة بنغازي وضواحيها.

وأكدت رئاسة الأركان الجوية أن فريق رعد نفذ طلعات قتالية استهدف فيها ثلاثة أهداف في محيط مصنع الأنابيب بمنطقة القوارشة، وقصف موقع آخر بالقرب من الحظيرة الجمركية بمنطقة قفنودة غرب المدينة صباح اليوم.

بينما نفذ طيران السرب العمودي في ساعات متأخرة من ليل الإثنين - الثلاثاء سلسلة من الغارات الجوية على مواقع التنظيم في محوري سوق الحوت والصابري.

المزيد من بوابة الوسط