الحبري : هؤلاء يشاركون في استمرار أزمة السيولة

اتهم محافظ مصرف ليبيا المركزي، علي الحبري، تجار كبار يتاجرون في العملة دون أن يسميهم، بالمشاركة في استمرار أزمة السيولة وانخفاض سعر الدينار أمام الدولار، مضيفاً أن هناك خروج ودخول غير قانوني للعملة الصعبة من وإلى ليبيا.

وقال الحبري، في حديثه لقناة «218» الفضائية أمس الأحد: «هناك تجار كبار يتاجرون في العملة، وهناك خروج ودخول غير قانوني للعملة الصعبة والفساد حاليا منتشر بكثافة بسبب التضخم، إذ تنتشر الاعتمادات المستندية المزورة»، مشيراً إلى أن المصرف المركزي «يعتمد على النفط، وحاليا أسعار النفط منخفضة جدا».

وأضاف الحبري «أن حجم الانفاق حاليا هو 42 مليار وانهيار أسعار النفط وتراجع الانتاج ساهم في خلل ميزان المدفوعات، و لو قمنا بأكبر عملية تقشف فلن نستطيع أن ننزل عن مستوى انفاق 15 مليار دينار».

وأكد محافظ مصرف ليبيا المركزي، علي الحبري، «أن 67% من السلع هي مستوردة من الخارج، فالطلب كبير والعرض محدود، وهذا يستغل من المُضاربين
والمعالجة السليمة تكمن في عملية إدارة النقد بشكل سليم وسعر الصرف هو بيت الداء في السوق الليبي».