إدانة أممية لاستهداف مركز بنغازي الطبي

دان منسق الشؤون الإنسانية ونائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا علي الزعتري بأشد العبارات القصف بالصواريخ الذي طال مركز بنغازي الطبي.

وقال الزعتري، في بيان وزعته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا: «أدين هذه الهجمات على المدنيين وأحث جميع أطراف النزاع على احترام الطبيعة غير العسكرية للمستشفيات والمراكز الصحية في جميع أرجاء البلاد».

واعتبر الزعتري أن «الهجمات ضد المدنيين، وعلى وجه الخصوص ضد المستشفيات، انتهاك مباشر للقانون الإنساني الدولي وتصل إلى مستوى جريمة إنسانية دولية».

وأشار بيان البعثة الأممية إلى أن الأضرار في البنية التحتية لمركز بنغازي الطبي «ستؤدي في هذه المرحلة الحرجة إلى تقويض إمكانية الوصول إلى الرعاية الصحية بشكل حاد لعدد كبير من المرضى الذين يُعدون من الضعفاء أصلاً».

ويعد مركز بنغازي الطبي المركز الصحي الرئيسي في المدينة وكان قد تعرض لقصف عشوائي بالصواريخ عدة مرات خلال الأيام الماضية، مما تسبب في إحداث أضرار هيكلية في أجزاء من المستشفى وتعريض المرضى والعاملين في مجال الصحة لخطر الموت والإصابة. حيث يقدم المركز الرعاية الصحية لحوالي نصف مليون شخص.

كلمات مفتاحية