بولغيب يروي لـ«بوابة الوسط» تفاصيل استدعاء التاجوري والشريف

روى آمر سرية الإسناد بكتيبة الاستخبارات العسكرية، صلاح الدين بولغيب، لـ«بوابة الوسط»، تفاصيل استدعاء عضو مجلس الإدارة والرئيس المكلف بهيئة مكافحة الفساد الناشط عصام التاجوري وصالح الشريف ظهر اليوم الاثنين من مقر الهيئة بمنطقة الفويهات في مدينة بنغازي.

وقال بولغيب إن «مراقب مالي مسؤول قدم لنا تقريرًا بخصوص مبلغ مالي يُقدر بحوالي 7 ملايين دينار ليبي وأكد أن هناك هيئتين لمكافحة الفساد وتضارب تكلفيات إحداهما موجودة في مدينة بنغازي والأخرى موجودة في مدينة طبرق وتطالبان بصرف القيمة».

وأوضح أنه بناء على هذا البلاغ جرى «إرسال سيارتين يستقلهما ستة أشخاص من سرية الإسناد بكتيبة الاستخبارات العسكرية إلى مقر الهيئة للتأكد من صحة المعلومات والتقرير المقدم من المراقب المالي القادم من مدينة البيضاء بمنطقة الجبل الأخضر، حيث جرى استدعاء التاجوري والشريف إلى مقر السرية».

اقرأ أيضا: التاجوري يطلع «بوابة الوسط» على أسباب اعتقاله

وذكر بولغيب أن التاجوري «أكد تضارب التكاليف ووجود هيئتين لمكافحة الفساد، وأن الهيئة الموجودة في مدينة بنغازي هي الشرعية»، مشيرًا إلى أنه بعد الانتهاء من أقواله «خرج على الفور ولم يتعرض لأي اعتداء جسدي أو لفظي».

وأكد آمر سرية الإسناد بكتيبة الاستخبارات العسكرية أن استدعاء التاجوري والشريف «مجرد إجراء للتأكد من صحة التقرير والضغط الذي يتعرض له المراقب المالي حول صرف المبلغ للهيئة»، لافتًا إلى أنه سيجري استدعاء الأطراف الأخرى وتسليم الملف للجهات المختصة لاستكمال التحقيقات.