تركيا تأمل أن تصبح أول بلد يعيد فتح سفارته بالعاصمة الليبية

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو خلال زيارة إلى طرابلس، اليوم الاثنين، إن بلاده تأمل في أن تكون أول بلد يعيد فتح سفارته في العاصمة الليبية بعد وصول حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة في نهاية مارس الماضي.

وقال تشاووش أوغلو بعد اجتماع مع نظيره الليبي محمد سيالة ورئيس الوزراء فائز السراج في القاعدة البحرية: «إن شاء الله.. سنكون أول بلد يستأنف العمل الدبلوماسي في طرابلس»، بحسب «رويترز». وتعهد الوزير التركي كذلك بمساندة بلاده لمساعي حكومة الوفاق لاستعادة الاستقرار والأمن لليبيا، وقال إن أنقرة تأمل في زيادة وجودها الاقتصادي هناك.

وأضاف: «الشركات التركية تتطلع بإصرار لمواصلة عملها واستئناف أنشطتها في ليبيا في قطاعي النقل والطاقة». وبعد وقت قصير من وصول قيادة حكومة الوفاق إلى طرابلس أعلنت تونس ودول من أوروبا الغربية بينها فرنسا وبريطانيا أنها ستعيد فتح سفاراتها، لكن لم يتحدد حتى الآن موعد لذلك.

وكانت السفارة التركية في طرابلس اغلقت في صيف 2014 وتوقفت الخطوط الجوية التركية عن تسيير رحلات الى العاصمة الليبية في يناير 2015 «لأسباب أمنية». ورحل عن ليبيا معظم الموظفين الأجانب الذين كانوا يعملون في القطاع النفطي وأُجلي غالبية الدبلوماسيين الأجانب من طرابلس في 2014 حين اندلع القتال بين فصائل متنافسة في العاصمة.