الحاسي: حرس المنشآت النفطية يحرر بن جواد من «داعش»

أعلن الناطق باسم حرس المنشآت النفطية علي الحاسي تحرير بلدة بن جواد، بعد هجوم شامل على معاقل تنظيم «داعش» في عدد من جبهات القتال، في محيط بلدتي بن جواد والنوفلية.

وأكد الحاسي، في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط»، السيطرة على بلدة بن جواد، الواقعة على بعد 180 كلم شرق سرت. فيما قال مدير مكتب الخدمات الصحية ببلدة راس لانوف الصالحين الشريف لـ«بوابة الوسط» أن أربعة عناصر من حرس المنشآت النفطية قتلوا خلال اشتباكات اليوم فيما جرح 16 من الحرس إصاباتهم بين المتوسطة والخفيفة.

وكان عضو الغرفة العسكرية المشكلة من قبل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، العقيد بشير بوضفيرة، قال في تصريح سابق اليوم إلى «بوابة الوسط» إن الهجوم على مواقع للتنظيم كان من أربعة محاور، وإن القوة سلكت للتقدم إلى بلدة بن جواد الطريق الساحلي المعبدة الواصلة بين منطقة السدرة وبلدة بن جواد، وتتراوح المسافة بينهما نحو 40 كلم.

مقتل أربعة وجرح 16 من عناصر حرس المنشات النفطية

وأضاف أن القوة سيطرت على أهم تمركزات «داعش» فيما يُعرف بكامبو النهر ومشروع الألف وحدة سكنية والكسارات، وأنها حاليًا داخل ما يُعرف للسكان المحليين بـ«الخلاط»، التي تبعد عن البلدة التي يسيطر عليها التنظيم منذ الرابع من يناير الماضي نحو ثلاثة كيلو مترات.

وأوضح بوضفيرة أن القوة الثانية سلكت الطريق الصحراوي في اتجاه بلدة النوفلية، أهم معاقل تنظيم «داعش» في الشرق الليبي، من ناحية ما يُعرف بطريق «اللاين»، بعد أكثر من عام على سيطرة التنظيم على جميع الطرق والبلدات المحيطة بالبلدة.

وترجح المعلومات الواردة أن القوة التي سيطرت على بلدة النوفلية التي تقع جنوب غرب بلدة بن جواد سلكت الطريق المعبدة لتدخل بلدة بن جواد من ناحية الغرب، حيث تتمركز القوة الموجودة في «الخلاط» من ناحية شرق البلدة.

المزيد من بوابة الوسط