مقتل نجل أحد مساعدي القذافي أثناء قتاله مع تنظيم «داعش» في سرت

أكدت مصادر محلية من داخل مدينة سرت مقتل المسؤول العسكري الأول لتنظيم «داعش» في سرت ويدعى «أبو إسلام الشريفي» ومحمد عمر أشكال نجل المنسق العام لمكتب الاتصال باللجان الثورية الذي كان يعتبر بمثابة «الحزب الحاكم» خلال عهد القذافي.

وقالت المصادر ذاتها لـ«بوابة الوسط» إن الشريفي وأشكال قُتلا في الاشتباكات التي دارت بمحور البخارية غرب سرت، حيث جرى استهدافهما مباشرة من قبل قوة «البنيان المرصوص»، بالإضافة إلى عدد آخر من قيادات التنظيم منهم الداعشىي محمد أشتيوي الملقب بـ«الكيوي» وآخرون من تونس وعددهم أربعة وثلاثة مصريين تابعيين لـ«شرطة داعش» وسقوط عدد كبير من الجرحى.

من جهة أخرى أكد العميد الغصري أن القوات التابعة لعملية «البنيان المرصوص» تمكنت من السيطرة «بالكامل» على وادي جارف، مشيرًا إلى أن الاشتباكات تدور الآن حول منطقة الظهير الواقعة على بعد 17 كيلومترًا من وسط مدينة سرت.

وأضاف الناطق باسم عملية «البنيان المرصوص» أن القوات التابعة للعملية دحرت عناصر التنظيم إلى وسط مدينة سرت، لافتًا إلى أنهم ينتشرون فوق المباني والمواقع الحكومية مثل جامعة سرت والمجمع الإداري الحكومي ومصنع الأعلاف.

 

المزيد من بوابة الوسط