كوبلر: سرت تضم ما بين ألفين وثلاثة آلاف عنصر لـ«داعش»

قال رئيس البعثة الأممية للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، إن تقارير مهمة تشير إلى وجود ما بين ألفين وثلاثة آلاف عنصر لتنظيم «داعش» في مدينة سرت، فضلاً عن ألفين آخرين موزعين على مدن ليبية أخرى، مضيفًا أن القوات العسكرية التابعة للمجلس الرئاسي في طرابلس تمكنت قبل أسبوع من القضاء على شبكة خطيرة للتنظيم.

وأوضح كوبلر، في حديث اليوم الأحد وفقًا لموقع «العربية»، أن نتائج التحقيقات كشفت تعاونًا بين الخلية التي واجهتها قوات المجلس الرئاسي وتنظيم «بوكو حرام»، ما يشير إلى وجود تنسيق بين التنظيمين، مضيفًا أن «داعش» يسعى إلى توسيع رقعة سيطرته خارج سرت وتحديدًا في اتجاه الهلال النفطي لشل قدرة البلاد التي يعتبر النفط شريان حياتها، متعاونًا في ذلك مع عصابات وميليشيات.

وبين أن «داعش» يتعامل مع عشرات المليشيات والعصابات المنظمة في شكل عقد صفقات للحصول على مكاسب مالية بواسطة تنفيذ عمليات اختطاف شخصيات مهمة وبيعها للتنظيم الذي يساوم أهاليهم مقابل المال.

وكانت الصفحة الإعلامية بغرفة عمليات «البنيان المرصوص» أعلنت اليوم أن قوات «سلاح الجو الليبي استهدفت مواقع لتنظيم داعش في مدينة سرت».

وصرح لـ «بوابة الوسط» مصدر عسكري بغرفة عمليات «البنيان المرصوص»، بأن اشتباكات عنيفة وقعت مساء أمس في منطقة الظهير غرب سرت، وأن الطيران الحربي لسلاح الجو بالكلية الجوية مصراتة شن غارتين على موقعين يتمركز فيهما عناصر من تنظيم «داعش».

المزيد من بوابة الوسط